"تفاصيل" أيمن زيدان في ثقافي حمص        تدعو الشركة العامة لتخزين وتوزيع المواد البترولية (محروقات ) السادة مالكي الآليات بمحافظة حمص إلى ضرورة الحصول على بطاقة ذكية خاصة بآلياتهم كونه سيتم حصر تعبئة الوقود بواسطة البطاقة المذكورة اعتبارا من تاريخ 1/11/2018        رئيس اللجنة القضائية الفرعية بحمص القاضي غياث رحيمة يعلن نتائج انتخابات الإدارة المحلية في محافظة حمص 2018       من أجواء معرض التصوير الضوئي "حمص تبتسم " للمصور حبيب فرج ديب في صالة صبحي شعيب للفنون الشعبية        اللجنة القضائية العليا المشرفة على الانتخابات تعلن تمديد فترة الانتخاب حتى الساعة 12 ليلا       محافظ حمص يطلع على سير انتخابات الإدارة المحلية في مدينة تلبيسة بريف حمص الشمالي       محافظ حمص وأمين فرع الحزب في جولة تفقدية على عدد من مراكز الاقتراع لانتخابات الإدارة المحلية في المدينة       من أجواء انتخابات مجالس الإدارة المحلية في محافظة حمص       افتتاح مراكز الاقتراع أمام المواطنين للإدلاء بأصواتهم من أجل اختيار ممثليهم في انتخابات مجالس الإدارة المحلية       محافظ حمص يلتقي رئيس مركز استقبال وتوزيع وإيواء اللاجئين السوريين الروسي        

العنوان : المحافظ في حديث الأمل والمستقبل لـ « العروبة »:يــــد الإعمــــار تطــــرق الأبــــواب .. و مســــتقبل حمـص واعــــــد
free template

سبع سنوات من الحرب الجائرة على سورية الحبيبة ،كان لها بالغ الأثر في تغيير مجرى حياة الشعب السوري بعد أن دمرت تلك الحرب الوحشية البنى التحتية والممتلكات العامة والخاصة , وهجرت الأهالي من بيوتهم لأنها باتت غير آمنة بسبب الأعمال الإرهابية ،واتخاذ العصابات الإجرامية من تلك البيوت مقراً لأعمالها الوحشية  .
جميعنا يعلم أن حمص كانت أول مدينة تعرضت للأعمال الإجرامية  التي يندى لها جبين الإنسانية على يد مجموعات الغدر ،وبات الكثير من أحيائها موحشة خالية من أهلها وسكانها،أما بيوتها وأبنيتها فأصبحت مدمرة بشكل كامل أو جزئي...

حتى الأحياء الآمنة لم تسلم من حقد العصابات الإرهابية التكفيرية الظالمة حيث أمطرتها بصواريخها الغادرة وقذائفها الحاقدة, وفجرت السيارات المفخخة التي كانت سبباً في ارتقاء الكثير من الشهداء وتدمير البيوت والمحال التجارية والمدارس وغيرها.
  من جهة أخرى لابد لنا من القول إنها كانت أول مدينة تنفض عنها غبار الإرهاب وتطهر ترابها من رجسه بعد الانتصارات المتلاحقة والمتتالية لأبطال الجيش العربي السوري على المجموعات الإرهابية المسلحة  بكل أسمائها ومسمياتها ، فرجال الله في الميدان قدموا  أرواحهم رخيصة من أجل أن ينعم أهالي حمص (كباقي المحافظات )بالأمن والطمأنينة ،وكذلك بالجهود الحثيثة والمتواصلة للجان المصالحات الوطنية التي كان لها بصمتها الواضحة في حقن الدماء, بعد أن  أفضت نتائج مشاوراتها إلى خروج المسلحين من أحياء حمص القديمة ومن حي الوعر .

وبدأ أهالي مدينة حمص يتطلعون إلى مرحلة إعادة الإعمار بعين التفاؤل ،وكلهم إصرار على أن يكونوا  العنصر الأساسي في إعادة بناء مدينتهم والنهوض من تحت الرماد ليثبتوا للعالم أجمع أنهم شعب يستحق الحياة وأنهم تحدوا كل الصعاب وصمدوا أمام  آلة الإرهاب الوحشية التي تقودها أمريكا والكيان الإسرائيلي الغاصب.
إننا على أبواب مرحلة ستكون مفصلاً هاماً في تاريخ سورية والتي سيدون فيها هذا الصمود الأسطوري والتحدي العظيم.
فقد بدأت الدراسات الخاصة بمرحلة إعادة الإعمار   وبعض تلك الدراسات قد أنجز على حد تعبير  طلال البرازي محافظ حمص الذي التقيناه ليحدثنا عن المرحلة المرتقبة والتي يتطلع إليها أهالي أم الحجارة السود  بفارغ الصبر.
رؤية جديدة
قال: تم إنجاز دراسات فنية وهندسية لإعادة إعمار الأحياء التي بلغت نسبة الضرر فيها من 70-80% كالخالدية وبابا عمرو والسلطانية ,حيث تمت إعادة دراستها ووضع رؤية تنظيمية جديدة تعتمد على أسلوبين وهما: إعادة تخطيط شامل لها ,وكذلك إعادة دراسة المخطط التنظيمي لتلك المناطق المتضررة بحيث يمكن دمج العقارات فيها  وزيادة عدد الطوابق  وإعادة بنائها  وفق مخطط تنظيمي جديد ،وقد بدأ العمل فيه من قبل أصحاب الشأن منذ فترة, وخلال فترة وجيزة سيتم إعلان هذا المخطط التنظيمي الجديد .
وعن الأحياء والمناطق التي سيبدأ العمل فيها أكد السيد المحافظ أنه بداية سيشمل أحياء جورة الشياح  والقصور والقرابيص وما حولها ومن ثم حي الخالدية وما حولها ،وفي النصف الثاني من عام 2018 سيبدأ العمل في حي بابا عمرو والسلطانية وجوبر.
ضمان حق الملكية
ورداً على سؤالنا المتعلق بكيفية الحفاظ على الملكيات الخاصة في المناطق المتضررة قال البرازي: إن دراسة المخطط التنظيمي تضمّن حق الملكية للمواطنين وتعويض الأضرار لهم ,وسيعوض للمالكين بقدر ما يملكون ،وستحدد قيمة العقار بالسعر الرائج بل سيكون ذلك بربح إضافي للمالك.
كما أن الدراسات تضمن للمواطن الحصول على ملكية الأسهم التي تضمن له حقوقه بحيث ستتحول إلى قيمة سهمية وهي قيمة موازية لقيمة العقار في الوقت الراهن , فمن يملك أرضاً أو بيتاً في أحد الأحياء سيكون لديه أسهم تقابل هذه الملكية وهذا بالتأكيد يضمن للمالكين حقوقهم .
وكل مواطن صاحب عقار سيكون صاحب  القرار سواء بدمج البناء ببناء مجاور أو باستكمال الطوابق (كأبنية طابقية ).
لكل أسلوبه!
وسألنا السيد المحافظ عن كيفية التعامل مع الأبنية حسب ما لحق بها من دمار فأجاب :إن البناء المهدم له أسلوب في التعامل وإعادة بنائه ،كما أن البناء القائم والذي نسبة الأضرار فيه بسيطة سيكون له قرار خاص بإعادة تأهيله وإعماره .
ربط طرقي
ورداً على السؤال المتعلق بشمول المخطط التنظيمي الجديد لمناطق المخالفات والعشوائيات في المدينة ،أكد البرازي أنه يجب أن يكون المخطط التنظيمي شاملاً و كاملاً بحيث يشمل كافة أحياء المدينة سواء مناطق العشوائيات أو المخالفات أو المتضررة أو التي لم تتضرر أبداً ،وقد ارتأت الدراسات أن هذا يعود  لعدة أسباب إذ أن  جميع المناطق والأحياء بحاجة للربط الطرقي وكذلك للاتصالات, إضافة إلى ضرورة وجود مراكز الخدمات مثل المشافي وتوزعها, والمدارس ودور العبادة وبذلك يشمل الترميم و إعادة الأعمار كافة الأحياء والمناطق.
على أجزاء
مع الإشارة إلى أنه تم البدء حالياً بدراسة المناطق على أجزاء وفق رؤية شاملة وكاملة ،وتدرس المناطق من خلال شبكة الربط الطرقية لضمان ربط كافة المناطق ضمن صيغة هندسية تشمل جسوراً وأنفاقاً مرورية ، فالمخطط التنظيمي صحيح أنه سيكون  كاملاً و سيشمل كافة أنحاء مدينة حمص إلا أن  الدراسات ستنفذ على أجزاء (كما أسلفنا) أو على مراحل.
حسب طبيعتها
وبخصوص إعادة إعمار الريف وما هو نصيبه في المرحلة القادمة قال البرازي :مما لا شك فيه أن دراسات إعادة إعمار الريف بدأت وتم الانتهاء من جزء منها مثل دراسة مدينة القصير وتدمر والحصن وتأخذ الدراسات بعين الاعتبار الطبيعة الاقتصادية والثقافية والسياحية لكل منطقة فقد ركزت الدراسة التخطيطية لبلدة الحصن على الواقع السياحي لأنها بلدة سياحية بامتياز  ،أما في مدينة القصير فقد أخذ بعين الاعتبار الجانب الاقتصادي ، بينما تم التركيز على البيئة التراثية والصحراوية لمدينة تدمر.
رؤية جديدة
وتابع السيد المحافظ قائلاً :إن الدراسات التي أجريت من أجل المرحلة القادمة (مرحلة إعادة الإعمار)كانت بالتعاون مع نقابة المهندسين وجامعة البعث وأصحاب الشأن من الخبرات الوطنية وقد التقينا بالفريق (والكلام مازال للبرازي)  وعقدت اجتماعات عديدة حيث تم تقديم رؤية جديدة للمرحلة القادمة وكذلك مؤشرات ودلائل لإعادة الاعمار في مدينة حمص .
وختم قائلاً : مستقبل حمص سيكون  مستقبلاً واعداً وقد شهدنا عودة 121 أسرة إلى المدينة والريف في عامي 2016 و2017 وسيشهد عام 2018 عودة الحياة الاقتصادية والاجتماعية إلى كافة أرجاء المدينة.

 

تطبيق أندرويد الاصدار الثاني

يتميز بأداء أفضل وخدمات اضافية نرجو أن تنال اهتمامكم

لتحميل الاصدار الثاني للتطبيق، الرجاء اضغط على الصورة

المدينة الصناعية بحسياء عبر موقعها الالكتروني اختارت شخصية هذا العام

محافظ حمص السيد طلال البرازي

الأقسام الفرعية

الدليل السياحي لمحافظة حمص

يعرض هذا القسم المعالم الأثرية لمحافظة حمص

الخرائط السياحية والطرقية

يعرض هذا القسم الخرائط الطرقية والسياحية لمحافظة حمص

التقسيمات الإدارية

يعرض هذا القسم التقسيمات الادارية لمحافظة حمص : بلدات وبلديات وقرى

هيكلية المحافظة

مخطط صندوقي للأمانة العامة يتضمن مديريات الامانة العامة والدوائر العاملة ضمنها

نماذج الكترونية

نماذج طلبات تقدمها النافذة الواحدة للمواطن نموذج شكوى - ضبط شرطة - نموذج طلب .....

بحــث بالموقع
  
  • برنامج شؤون ذوي الشهداء والجرحى في الأمانة العامة لمحافظة حمص
  •  برنامج متابعة الجرحى في مديرية صحة حمص
  • دليل المعاملات الشامل
  • الشكاوى
  • Email
  • قاعدة بيانات التدريب والتأهيل
  • إدارة الملاك العددي للمديريات
  • إادرة الملاك العددي للوحدات الادارية